1- ما هي المواقع التي درست وتم اختيارها كمواقع لانشاء المفاعل النووي،ومن هي الجهة التي قامت بالدراسة ، وكم بلغت كلفة هذه الدراسة؟
هيئة الطاقة الذرية الاردنية قد قامت بطرح عطاء لتحديد موقع المفاعل النووي الأردني وإجراء دراسة لخصائص الموقع، وذلك بتاريخ 28/12/2008، حيث وجهت الهيئة دعوة لـ (15) شركة عالمية متخصصة للمشاركة في ندوة حوار لمناقشة وتوضيح بنود عطاء مشروع اختيار موقع المفاعل النووي الأردني، وللرد على استفسارات الشركات التي أبدت اهتمامها للتقدم لهذا المشروع، وترتيب زيارة للمملكة للتعرف على طبيعة المواقع المحتملة. ونتيجة لذلك فقد تقدمت لهذه الغاية (6) شركات عالمية متخصصة بعروض فنية ومالية ، قامت الهيئة على أثرها بتشكيل لجنة فنية وطنية من ذوي الاختصاص والخبرة لدراسة هذه العروض وتقييمها اعتماداً على الأسس والمعايير الفنية الدولية الخاصة بهذا الموضوع، وبالأخص تلك التي تعتمدها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبناءً على مدى الخبرة الفنية التراكمية لهذه التي تمتلكها هذه الشركات وقدرتها على القيام بالمهام المطلوبة، وتحقيق الاهداف المرجوة آخذين بعين الاعتبار النواحي المالية والفنية للعروض المقدّمة. وبناءً على ما سبق، و بعد الانتهاء من دراسة وتقييم كافة العروض المقدَمة تم اختيار ائتلاف الشركة الدولية تراكتبل(Tractebel Engineering) ، بيروفيرتـاس (Bureau Veritas) ودار المستشارين العرب(Arab Consultants Bureau) الأردنية لتنفيذ الدراسات، وتوقيع العقد معها بتاريخ 12/9/2009، لاختيار الموقع المناسب لإقامة المحطة النووية الأردنية الأولى على أراضي المملكة الأردنية الهاشمية. حيث باشرت شركة الائتلاف الدولية المذكورة آنفاً عمليات مسح ودراسة مناطق مختلفة من المملكة لاختيار موقع مناسب لاقامة محطة الطاقة النووية عليه، حيث تم تحديد (3) مناطق مناسبة بعد إجراء عمليات المسح اللازمة على أراضي المملكة من قبل تلك الشركة وتم اختيار موقع العقبة، وموقع الخربة السمراء، وموقع ثالث يقع على بعد (45) كم جنوب شرق خربة السمرا،علماً بأن مجموع قيمة عطاء دراسات اختيار موقع محطة الطاقة النووية قد بلغ (9,8) مليون دينار أردني، وعملت الشركة لمدة (3) سنوات.
2- مما يتكون البرنامج النووي الأردني كمشاريع رئيسية؟
يتكون البرنامج النووي الأردني من المشاريع الرئيسية التالية:- • مشروع استغلال المواد النووية الطبيعية وعلى رأسها اليوانيوم. • مشروع إنشاء وتشغيل محطة الطاقة النووية الأردنية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه باستخدام المفاعل النووي بقدرة (700-1000) ميغاواط. • تطوير الموارد البشرية اللازمة وتأهيلها لخدمة البرنامج من خلال المنح والبرامج التدريبية المقدمة من الدول التي تم توقيع اتفاقيات التعاون النووي معها حيث تم حتى الأن ابتعاث (60) طالباً لغاية عام 2013 لنيل درجة الدكتوراه والماجستير إلى كل من فرنسا، وروسيا، وكوريا الجنوبية، والصين، واليابان وكذلك من خلال التدريب في المفاعل النووي البحثي بقدرة (5) ميغاواط قابل للتطوير إلى (10) ميغاواط وتشغيل المنظومة النووية دون الحرجة وكلاهما في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، بالاضافة إلى المساعدات التي تقدمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
3- ما هي المناطق التي يتواجد فيها اليورانيوم بشكل مركز ومجدي؟
المنطقة هي وسط الأردن (خان الزبيب وسواقة و عطارات أم غدران ووادي مغار) والتي حددتها سلطة المصادر الطبيعية ومساحتها الإشعاعية حوالي (60 كم2). كما تمت عمليات استكشاف اخرى غرب الحسا، اضافة إلى تواجد اليورانيوم في الفوسفات الأردني.
4- كم تبلغ كلفة البرنامج النووي الأردني؟
تختلف كلفة كل مشروع من مشاريع البرنامج النووي عن الآخر، فمشروع محطة الطاقة النووية التي تشمل مفاعلاً نووياً واحداً بطاقة (1000) ميغاواط يحتاج إلى (5) مليار دولار أمريكي لإتمامه وتشغيله، أما المفاعل النووي البحثي الأردني فتبلغ كلفة تنفيذه بحدود (130) مليون دولار أمريكي ،وكلفة المنظومة النووية دون الحرجة فتبلغ (2.5) مليون دولار أمركي، أما بخصوص مشروع استغلال اليورانيوم فإن كلفة المشروع خلال مرحلة الاستطلاع والاستكشاف والتنقيب فهي بحدود (40) مليون دولار أمريكي، تحملتها شركة أريفا الفرنسية لوحدها وسيتم احتساب الكلف اللازمة للتعدين والانتاج لاحقاً والمقدرة بحدود (600) مليون دولار امريكي من قبل الشركة المنفذة للمشروع بعد الانتهاء من اصدار دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية، علماً بأن الحكومة الأردنية لن تتحمل أي نفقات مالية أو تقدم كفالات لإنشاء المنجم.
5- ما هو الحد الأدنى المفترض توفيره للبدء بالبرنامج النووي الأردني؟
يستهلك الأردن(5) مليون طن من النفط لتوليد (2400) ميغاواط كهرباء، مقارنة بـ (400) طن من الكعكة الصفراء يحتاجها لتوليد نفس كمية الطاقة الكهربائية، حيث يتضح جلياً من الدراسات الأولية تواجد كميات مقدرة بـ (14500) طن من الكعكة الصفراء في ربع المنطقة فقط وهي تكفي لانتاج الطاقة الكهربائية للأردن لـ (35) عاماً على الأقل
6- هل يكفي إنتاج اليورانيوم وبيعه لتغطية كلفة البرنامج النووي الأردني وكم تبلغ نسبة مساهمته لتغطية تكاليفه؟
لا يمكن الإجابة حالياً وستأتي بعد الإنتهاء من عمليات التنقيب وبعد إجراء دراسة تقدير الإحتياطي ومن ثم إجراء دراسة الجدوى الإقتصادية والفنية، كما ورد ذكره أعلاه. علماً بأن مشاريع البرنامج النووي الأردني لا تعتمد اعتماداً كلياً على بيع اليورانيوم بل يمكن أن تغطي جانباً منه، هذا إذا علمنا أيضاً ان موضوع المفاعل النووي الأردني للطاقة هو ضرورة لا بد منها سواءً بوجود اليورانيوم أو عدمه، وذلك بسبب الحاجة الماسة إلى توليد الطاقة الكهربائية المعتمدة على استيراد النفط والغاز من الخارج والذي يتضاعف سعره يوماً بعد آخر، هذا بالاضافة إلى مساهمة الشريك الاستراتيجي بنصف تكلفة المحطة النووية على الاقل أي بنسبة (50%) من التكاليف.
7- كم تبلغ نسبة التركيز في كميات اليورانيوم؟
كميات خام اليورانيوم (U3O8)وحسب شركة اريفا هي:- • نسبة قطع (71) جزء في المليون (ج ف م ) وبمعدل تركيز (105) (ج ف م) كمية اليورانيوم المقيسة هي حوالي (9497) طن. • نسبة قطع (53) (ج ف م ) وبمعدل تركيز (90) (ج ف م) كمية اليورانيوم المقيسة هي حوالي (14531) طن. • وحسب تقديرات شركة (SRK) ملحق رقم(3) فهي: • نسبة قطع (45) (ج ف م) وبمعدل تركيز (59,5) (ج ف م) فإن كمية اليورانيوم تبلغ (58400) طن وبنسبة قطع (60) (ج ف م) وبمعدل تركيز (73,5) (ج ف م) فإن كمية اليورانيوم هي (26100) طن. وهذا التقدير فقط هو لمنطقة خان الزبيب، والمنطقة الخصبة (شمال سواقة) (FZ&KZ).
8- متى يكون استخلاص اليورانيوم من الخامات مجدي اقتصادياً؟
لا يمكن الإجابة حالياً وستأتي بعد الإنتهاء من عمليات التنقيب وبعد إجراء دراسة تقدير الإحتياطي ومن ثم والانتهاء من الجدوى الإقتصادية والفنية.
9- كم تبلغ كمية المياه اللازمة للبرنامج النووي سواء كانت للغسيل أو التبريد؟
بالنسبة للمحطة النووية ستتم الاجابة على السؤال ضمن السؤال (45)، أما بالنسبة لمشروع استغلال اليورانيوم فسيتم تقدير كمية المياه المطلوبة بالضبط بعد الانتهاء من دراسة الجدوى الاقتصادية الفنية، للمشروع، علماً بأن التقديرات الأولية لانتاج (2000) طن من الكعكة الصفراء يحتاج تقريباً إلى (10) مليون متر مكعب من المياه سنوياً.
10- من وقع اتفاقية التعدين مع شركة أريفا الفرنسية، وعندما كان قد وقع معها اتفاقية تنقيب عنصر اليورانيوم هل كانت النتائج قد ظهرت؟
تم توقيع الإتفاقية بعد موافقة مجلس الوزراء من قبل وزير المالية ورئيس هيئة الطاقة الذرية وممثل عن شركة أريفا وممثل عن الشركة النبطية، بتاريخ 21شباط/2010 وقد صدرت كقانون مؤقت وتم نشرها في الجريدة الرسمية بتاريخ 16/6/2010. وعند توقيع الإتفاقية كانت أعمال التنقيب جارية، علماً بأن أعمال التنقيب بدأت بتاريخ 16/1/2009.
123456789
اخر الأخبار
اتصل بنا
الاسم  
الايميل  
الرسالة  
 
       
       
اتصل بنا العطاءات حقائق علمية التعاون الدولي المنشآت العلمية الشراكات البرنامج النووي الطاقة النووية عن الهيئة
© جميع الحقوق محفوظة. هيئة الطاقة الذرية الأردنية 2011