مسارع السنكروترون يبدأ العمل عند طاقة 800 ميجا الكترون فولت التاريخ   04/09/2014

بعد النجاح فى تخزين الالكترونات عند طاقة 20 ميجا الكترون فولت (ماف) فى شهر تموز 2014, نجح فريق المركز الدولى لضوء السنكروترون (سيسامى) المقام بعلان بمحافظة البلقاء فى تسريع الالكترونات الى الطاقة النهائية لها فى مرحلة التعزيز وهى 800 ماف.

يتكون الحاقن فى سيسامى من  المسارع ابتدائى (الميكروترون) و الذى يعطى الالكترونات طاقة حتى 20 ماف و المعزز  الذى يرفع طاقة الالكترونات الى 800 ماف. الحاقن هو الذى يغذى حلقة التخزين بالالكترونات. وحلقة التخزين هى المرحلة النهائية التى تصل فيها طاقة الالكترونات الى 2500 ماف و يصدر منها ضوء السنكروترون.

بدأ ميكروترون سيسامى فى العمل عام 2012, وتم تركيب المعزز فى عام 2013, وفى تموز 2014 تمكن فريق سيسامى من تخزين الالكترونات عند طاقة 20 ماف فى المعزز. فى يوم 3 ايلول 2014 امكن تسريع الالكترونات الى 800 ماف وهى اعلى طاقة يمكن الوصول لها فى المعزز. تم ذلك عن طريق زيادة شدة المجال المغنطيسى فى مغانط المعزز بالتزامن مع تغذية الالكترونات بالطاقة من وحدة التسريع (التجويف) .

يعتبر النجاح فى الوصول بطاقة المعزز الى 800 ماف ذو مغزى علمى  هام حيث انه اول مسارع يصل الى هذه الطاقة فى منطقة الشرق الاوسط. وقد حقق هذا التقدم فريق من العلماء و الفنيين الشباب من المنطقة و الذين هم حديثو العهد بتكنولوجيا المسارعات. يقود هذا الفريق الدكتور ايرهاد هتيل, المدير التقنى لسيسامى.  هذا النجاح سوف يفتح الطريق للوصول للهدف النهائى من سيسامى وهو بناء اول مصدر لضوء السنكروترون ومركز ابحاث دولى فى تطبيقات ضوء السنكروترون فى منطقة الشرق الاوسط.

سوف يبدأ سيسامى فى العمل بعد اكتماله فى عام 2016. حينئذ سيكون سيسامى مركزا يجتذب العلماء و الباحثين من الشرق الاوسط و الدول المجاورة لاجراء ابحاث و تعاون علمى مع نظرائهم من مراكز ضوء السنكروترون العالمية. سيمكن سيسامى العلماء من اجراء ابحاث على مستوى عالمى فى علوم الطب و الدواء و الفيزياء و الكيمياء و التنقيب عن المعادن والاثار و التراث.

المنشآت العلمية
اتصل بنا
الاسم  
الايميل  
الرسالة  
 
       
       
اتصل بنا العطاءات حقائق علمية التعاون الدولي المنشآت العلمية الشراكات البرنامج النووي الطاقة النووية عن الهيئة
© جميع الحقوق محفوظة. هيئة الطاقة الذرية الأردنية 2011