المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب

 

    قامت هيئة الطاقة الذرية الأردنية بالتعاقد مع الجانب الكوري لتصميم وتنفيذ المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب بقدرة 5 ميجاواط قابل لرفع قدرته إلى 10 ميجاواط، وذلك في عام 2010 وقد بدأ العمل في موقع المشروع حينئذ على أرض حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في محافظة اربد. اشتمل العقد على منشأة المفاعل ومبنى الخدمات الذي احتوى على وحدات الخلايا الحارة لغرض إنتاج النظائر المشعة والمواد الصيدلانية ذات العلاقة بالاستخدامات الطبية. ومن الجدير ذكره أنه تم استكمال هذا المشروع وأنشطته وإدخاله في الخدمة للأبحاث والتطبيقات النووية المختلفة وافتتاحه برعاية ملكية سامية في كانون أول عام 2016.

   يمثل هذا المفاعل حجر الأساس للبحوث والتدريب في العلوم والتكنولوجيا النووية في الأردن، ويوفر منصة قوية للتدريب والبحث العلمي لطلبة الهندسة النووية والعلوم النووية الأخرى والمهندسين والفنيين لتشغيل المفاعلات النووية وصيانتها وتطويرها وسيتم إستخدامه لإنتاج النظائر المشعة الطبية والصناعية، لدعم التطبيقات النووية في مجالات الطب والزراعة والمياه والصناعة على مستوى الأردن والمنطقة.

    يعمل المفاعل النووي البحثي بكفاءات أردنية وتم تشكيل اللجان العلمية المتخصصة لتوسيع قاعدة إستخداماته المختلفة في التعليم والتدريب للطلبة والباحثين في الأردن، كما سيتم إستخدامه للتدريب والبحث العلمي كمركز إقليمي ونقطة الإستقطاب الأولى في المنطقة.

 

 المركز الأردني للبحوث النووية 

تــم إنشــاء المركــز الأردنــي للبحــوث النوويــة مــن قبــل هيئــة الطاقــة الذريــة الأردنيــة ليكــون ركيــزة لبنــاء وتطويــر قــدرات بشــرية مدربــة ومؤهلــة ومحصنــة بالثقافـة النوويـة والمهـارات اللازمـة للتشـغيل الآمـن والسـليم والفعـال للمنشـآت النوويـة والإشــعاعية، ويعتبــر منصــة عالميــة متطــورة لأغــراض البحــث العلمــي والتدريــب وبذلــك يسـهم فـي تطويـر ودفـع عجلـة التقـدم إلـى الأمـام فـي المملكـة الأردنيـة الهاشـمية مـن النواحـي العلميـة والاقتصاديـة والتقنيـة، وبهـذا يشـكل المركـز الأردنـي للبحـوث النوويـة حجــر أســاس للاســتخدام الســلمي المتنــوع ضمــن البرنامــج النــووي الأردنــي للأغــراض الســلمية.

لقد تم إنشاء هذا المركز المتطور ليحتوي على ما يلي: 

 

المفاعــل النــووي الأردنــي للبحــوث والتدريــب

بقــدرة 5 ميغــاواط قابلــة للرفــع إلــى 10 ميغـاواط ويعتبـر مـن أكثـر المفاعـلات البحثيـة تطـوراً فـي العالـم لاحتوائه علـى منظومات السـيطرة والسـلامة النوويـة لتحقيـق الأمـان والأمـن النووييـن.

     
 

منشـأة إنتـاج النظائـر المشـعة

المكونـة مـن وحـدات عديـدة مـن الخلايـا الحـارة ومختبـرات الســيطرة النوعيــة لإنتــاج النظائــر المشــعة الطبيــة والنظائــر المشــعة لأغــراض التطبيقــات الصناعيـة، والبحـوث الزراعيـة، والبحـوث البيئيـة، والبحـوث العلميـة. 

     
 

منشــأة التحليــل بالتنشــيط النيوترونــي

لتحديــد العناصــر نوعــا ً وكمــا ً مســتندا إلــى قيــاس الإشــعاع المَميــز مــن النويــدات المشــعة التــي تتكــون نتيجــة تشــعيع المــواد بواســطة النيوترونــات المتولــدة فــي قلــب المفاعــل. ويمكــن الاســتفادة مــن هــذه التقنيــة فــي العديـد مـن المجـالات المختلفـة، بمـا فـي ذلـك الطـب، والغـذاء، وعلـوم الأحيـاء والكيمياء، والتحليــل الجنائــي، والبيئــة، والتعديــن.

     
 

مبنى التدريب

حيــث تــم إنشــاؤه فــي عــام 2012 ويتــم فيــه القيــام بفعاليــات التدريــب النظـري والمحاضـرات بكافـة أنواعهـا لاحتوائـه علـى غـرف صفيـة مصممـة لهـذا الغـرض بالإضافـة إلـى قاعـة مسـرح كبيـرة تتسـع إلـى 120 شـخص. كمـا يحـوي مبنـى التدريـب علـى غرفـة المحاكـي للمفاعـل البحثـي لاسـتخدامه فـي تدريـب كـوادر تشـغيل المفاعـل ضمــن برنامــج إعدادهــم العملــي والهندســي بالإضافــة إلــى كونــه أحــد عناصــر الأداء لامتحــان الترخيــص، والــذي تقــوم بــه هيئــة تنظيــم قطــاع الطاقــة والمعــادن.

     
 

منشأة معالجة النفايات المشعة

والمصممــة الســتالم ومعالجــة وتخزيــن النفايــات المشــعة الســائلة والصلبــة الناتجــة عــن عمليــات تشــغيل مرافــق المركــز، بالإضافــة إلــى إمكانيـة اسـتلام وتخزيـن بعـض النفايـات المشـعة الصلبـة المسـتلمة مـن بعـض المنشـآت الطبيـة كالمستشـفيات والمراكـز الطبيـة والتـي تتفـق مـع معاييـر القبـول للمنشـأة. كمـا توفــر المنشــأة إمكانيــة التخزيــن المؤقــت بهــدف الاضمحــال الإشــعاعي وإمكانيــة إزالــة التلــوث الإشــعاعي لبعــض المــواد والأجــزاء الملوثــة والتــي يمكــن إعــادة اســتخدامها أو تدويرهــا.

 

إنتاج النظائر المشعة

تــم فــي المفاعــل إنتــاج نظيــر اليــود المشــع I131 وتوزيعــه أســبوعياً علــى كافــة مستشــفيات المملكــة والمراكــز الطبيــة والعيــادات المتخصصــة بالطـب النـووي وعـلاج وتشـخيص أمـراض السـرطان وفقــاً لاشــتراطات ومواصفــات دوائيــة معتمــدة مــن المؤسســة العامــة للغــذاء والــدواء الأردنيــة ومنظمــة الصحــة العالميــة مــع التقيــد التــام بالتشـريعات وتعليمـات هيئـة تنظيـم قطـاع الطاقـة والمعــادن الخاصــة بالتعامــل الآمــن والســليم مــع  المــواد المشــعة

كذلــك يتــم تشــعيع عنصــر الهولميــوم Ho166 وشــحنه إلــى أوروبــا بشــكل شــبه يومــي، حيــث يعتبــر المفاعــل البحثــي أحــد المفاعــلات الرئيســية التــي تعتمــد عليهــا شــركة كوريــوم العالميــة فــي تزويدهــا بنظيــر الهولميــوم Ho166 المشــع والــذي يتــم اســتخدامه فــي عــلاج ســرطان الكبــد.

كمـا يعتمـد المركـز علـى جهـود الكفـاءات المحليـة مـن كـوادر المركـز علـى تطويـر نظـام اســتخلاص أتوماتيكــي لنظيــر التكنيشــيوم Tc99m مــن نظيــر الموليبدينــوم Mo99 المنتــج فـي المفاعـل الأردنـي، ليتـم توزيعـه علـى عـدد مـن المستشـفيات المركزيـة فـي المملكة وفــي الــدول المجــاورة، لتتمكــن هــذه المستشــفيات المركزيــة مــن تزويــد التكنيشــيوم لمراكــز وأقســام الطــب النــووي فــي جميــع أنحــاء المملكــة الأردنيــة الهاشــمية وفــي الـدول المجـاورة.

التحليل بالتنشيط الإلكتروني

تـم العمـل علـى تشـغيل منظومـات التحليـل بالتنشـيط النيوترونـي بنجـاح والتحقـق مـن دقة نتائجهـا بالمقارنـة مـع نمـاذج قياسـيّــة من الوكالــة الدوليــة للطاقــة الذرية والتي بينــت كفــاءة أداء هــذه المنظومــة. وقامـت وحـدة التنشـيط النيوترونـي بتحليل عينــات لعــدة جامعــات أردنيــة وباحثيــن أردنييــن. ويتضمــن هــذا النشــاط مراحــل تقنيــة تبــدأ بتهيئــة العينــات التــي يتــم تشــعيعها فــي المفاعــل وإجــراء قياســات الطيـف الجامـي للنظائـر المشـعة الناتجـة والتـي مــن خلالها يُســتدل علــى نــوع العناصــر الداخلــة  فـي تركيـب المـادة الأسـاس. إن هـذه التقنيـة لهـا اســتخدامات واســعة جــداً علميــاً وبحثيــاً وصناعيــاً فــي مجــالات الدراســات البيئيــة والأثريــة وعلــم المـواد والبيولوجيـا بالإضافـة إلـى نواحـي الطـب الشــرعي.